الخميس، 27 أغسطس، 2009

طفح رومانسى..!

  • الموعد الاول
  1. شدت على يدى
  2. ووشوشتنى كلمتين
  3. اعز ما ملكته طوال يوم:
  4. "سنلتقى غدا"
  5. ولفها الطريق..
  6. حلقت ذقنى مرتين
  7. مسحت نعلى مرتين
  8. اخذت ثوب صاحبى..وليرتين..
  9. لاشترى حلوى لها،وقهوة مع الحليب!
  10. وحدى على المقعد
  11. والعاشقون يبسمون ..
  12. وخافقى يقول
  13. ونحن سوف نبتسم !
  14. لعلها قادمه على الطريق..
  15. لعلها سهت
  16. لعلها ..لعلها..
  17. ولم تزل دقيقتان!
  18. النصف بعد الرابعه
  19. النصف مر
  20. وساعة ..وساعتان
  21. وامتدت الظلال
  22. ولم تجىءمن وعدت
  23. فى النصف بعد الرابعه

الاثنين، 3 أغسطس، 2009

جائزة د.سيد القمنى..!!



تعجبت من فتوى تحريم جائزة الدوله التقديريه للدكتور سيد القمنى !! والفتوى صادره من مؤسسة الفتوى بمصر
ومؤسسة الفتوى احدى ادوات الجهاز الدينى بمصرجزء من مؤسسه تابعه لرآسة الجمهوريه وهى التى تختار شيخ الازهر ومفتى الديار المصريه .
المؤسسه الدينيه مصممه على الخدمات السريعه للنظام ، ووظيفه كالمفتى تستخدمها الدوله فى تمريررؤيتها السياسيه والمفتى ليس حرا فىفى الفتوى الحريه الوحيده المتاحه له هى القضايا الاجتماعيه وهذا ما يدفعه الى
التطرف فيها لان محترفى الفتاوى الآن يرفعون شعار التطرف اول النجوميه للشيوخ .وهذا سر الفتاوى الغريبه
عن شرب بول النبى وارضاع الكبير.ومنذ ازمة طه حسين وكتابه فى الشعر الجاهلى 1925 ورغم ارتفاع الهستيريا الدينيه التى رمت
آثارها على كل مناحى الحياه وادت الى اضفاء صبغة المشايخ على كل شىء.
واذا اردت ان تغتال مفكرا او صاحب رأى فما عليك الا ان تستخدم مقص الاجتزاء والانتقاء بعيدا عن السياق العام لما كتب المفكر
حتى تقدمه وجبه جاهزه لاى عابر سبيل يعتبر قتله فريضه دينيه وجواز سفر للدخول للجنه ، وشعوبنا لاتقرأ ، ونعيش مرحله غيبوبه فكريه وهيستيريا سلفيه سرطانيه لذلك فلا داعى لديهم لقرأة فرج فوده (مش ده الراجل العلمانى اللى بيحارب الاسلام) وكذلك جمال البنا ( مش
ده الراجل بتاع البوس والسجاير فى رمضان ) ونصر ابو زيد (افتكرته مش ده اللى عايز يفسر القرآن على مزاجه ).
وقد خضع د. سيد القمنى لهذا الاختصار والاجتزاء القاتل تعرض لمدرسة البلطجه السلفيه المنظمه المدربه التى تشير الى عباره هنا او او لفظ هناك فيتهزها غوغاء يلتزمون بمبدأ السمع والطاعه مستعدون فى اى لحظه للانقضاض عليه ونهش لحمه .فيقع المفكر فى الفخ معذورا فالتيار جارف ورقصة الموت حول جثته جاهزه فيضطر الى الخروج للفضائيات معلنا الشهادتين ويقسم باغلظ الايمان انه مسلم
وبالرغم من ذلك لايمنحه الجمهور صك الغفران فغسيل المخ الجماعى قد تم والخطه قد ةنجحت وسينشغل الناس بمتابعة معركة هل هو
مسلم وهل هو حاصل على دكتوراه ؟ وهل تمويله امريكى او اسرائيلى ؟ ...
اقرأوا معى ماذا كتب الدكتور سيد القمنى ..وتعجبوا ..!!
((الاسلام دين شامل يمكن ان تجد فيه عندما تريد وتقصد ما تريده ستجد فيه السياسه والاقتصاد والفن وعلوم الانسان لانه كان دينا متفاعلا من واقع زمانه ومع انسان االحجاز وواقع
الجزيره فكان يصنع للعرب دوله هى السياسه بعينها وكان يقيم اقتصادا مركزيا لقبائل
متشرزمه وكانت له فنونه ..))

السبت، 1 أغسطس، 2009

شعب واحد..!


هذا مقال للدكتور وسيم السيسي كتبه بالمصرى اليوم ..1/8/2009

اقرأعن أحداث مؤسفه على اسباب تافهه..فتقوم الفتن،فأسأل نفسى سؤالايلح بشده .. هل نحن المصريين شعب واحد ام شعبان ؟

فمن الناحيه الجغرافيه نحن شعب واحد ..وحدنا النيل فتجمعنا حوله ،ووحدنا الطمى فعرفنا الزراعه ووحدنا خطر الفيضان فلم شملنا

..وعرفنا الوحده والتوحد.. وهى من خصائص الحضاره النهريه ..اى انا وانت حتى نعيش .. وليست انا وانت حتى يبقى واحد منا

على قيد الحياه.

ونحن شعب واحد من الناحيه البيولوجيه، فما اسهل ان تعرف المصرى من شكله من الخارج .ولكن من المستحيل ان تعرف اذا

كان مسيحيا ام مسلما ..فنحن شعب واحد من جد واحد ..اسمه رمسيس ومن هو غير ذلك فهو اجنبى وافد على مصر.

ونحن شعب واحد من الناحيه السياسيه ..تكونت فى مصر اول حكومه مركزيه 5619 ق.م "مانيتو"3200 ق.م"المتحف البريطانى"

"الاسره الاولى"..هذه الحكومه التى لم ينفرط عقدها حتى الآن.

ونحن شعب واحد من الناحيه التاريخيه..يجمعنا تاريخ هوفجر الضمير"برستيد" وهو الذى قاال عنه شامبليون"يتداعى الالخيال ويسقط بلا حراك تحت اقدام الحضاره المصريه القديمه .كما قالت عنه العالمه الالمانيه هامر شتاين .كيف كان سيكون شكل العالم لو لم توجد

الحضاره المصريه القديمه .؟.

ونحن شعب واحد من الناحيه الدينيه ..فالاسلام يقول :قل هو الله احد.والمسيحيه فى قانون الايمان تقول: بالحقيقه نؤمن باله واحد .

والقرآن يقول " لتجدن ااقربهم موده..الخ" والانجيل يقول :كيف تدعى انك تحب الله وانت لم تراه ..وانتغير قادر على ان تحب الانسان الذى تراه ،ان حبك للخالق يتجلى فى حبك للمخلوق ..

والقرآن الكريم يقول فى سورة البقره آيه62 "ان الذين آمنواوالذين هادوا والنصارى والصائبين ، من آمن بالله واليوم آلاخر وعمل صالحا فلهم اجرهم عند ربهم ،ولاخوف ولاهم يحزنون".

والمسيحيون يؤمنون بالله واليوم الآخرويعملون صالحا .فلماذا تروعهمقله وتجعلهم يحزنون؟.

نعم نحن شعب واحد من الناحيه الدينيه فأول من رتل القرآن هو ورش المسحى القبطى اى المسيحى المصرىلماذا زالت كلمة القبطى ..وقد كانت موجوده الى عهد قريب ؟. والذى الف لسان العرب ابن منظور القبطى ان اول من سجل لنا الاحاديث النبويه الشريفه

كان اقباط مصر ..سجلوها على اوراق البردى.

ونحن شعب واحد فى كفاحنا الوطنى .فقد كافحنا جميعا فى طرد الهكسوسثم فى طرد الرومان فى موقعة ذات الصوارى البحريه ولم يكن للعرب درايه بالبحر. وكافحنا سويا فى حطين وعين جالوت وهذا يؤكد ما قاله الرسول الكريم ان جند مصر خير اجناد الارض،كما كافحنا سويا ..مسلمين واقباط (عمر مكرم والمعلم جرجس الجوهرى )وطردنا خورشيد باشا الظالم واتينا بمحمد على باشا ..وفى عصر سعيد باشا نجح البابا كيرلس الرابع كرسول سلام بين مصر والحبشه بعد ان كادت الحرب ان تشتعل بينهما كما عين سعيد باشا حاكما قبطيا على السودان .اما فىعصر اسماعيل فقد اعطى القدوه الحسنه فىالوحده الوطنيه ليس هناك بعثه للخارج الاوفيها الاقباط وكذلك المدارس الاميريه ومجلس الشورى حتى ان رئيس ديوانه سكرتيره وحاكم السودان ومحافظ القليوبيه والمنوفيه ..كانوا جميعا من الاقباط..

ووقف الاقباط الى جانب عرابى ووقع البابا كيرلس الخامس على قرارا خطيرا باعتبار الخديوى خارجا على الشرع والقانون وطالبت مصر كلها مسلمين واقباط بعزل الخديوى ومحاربة الانجليز ..وكانت موقعة التل الكبير انكسارا عسكريا ولكنها انتصارا عظيما للوحده الوطنيه .

نعم نحن شعب واحد فى كفاحنا الوطنى وقف الاقباط ضد اللورد كرومر فطردهم من وظائفهم واستبدلهم بالسوريين وقال ان اقباط مصر اعداء لنا ورفض البابا كيرلس الخامس مقابلة اللورد كتشنر وقال لتلميذه اذهب يا ولد وقل للورد ان البابا لايقابل احدا الا بميعاد مسبق !!

وحين جاء يوحنا هوج ليبشر بالمسيحيه فى مصر فلما سأل هوج البابا لماذا تهاجمنى ونحن نبشر بلانجيل رد البابا الانجيل عندنا من قبل ان

يكون لامريكا وجود . واختلطت دمانا فى 48و 67و 1973 .

ما الذى حدث اذن انه التعليم الذى قال عنه ذكى نجيب محمود نحن لانفترق عن القرن الحادى عشر والاعلام الذى قال عنه يوسف ادريس

اعطونى التليفزيون اصنع لكم شعبا جديدا..